عبدالله فضاله - يا راكبين أكوار ست تبارا 

12 Nov 19 252 0 0 0 0

الوصف
" يا راكبين أكوار ست تبارا "
الفنان الراحل : عبداالله فضاله ..
كلمات : حمود الناصر البدر ..
تلفزيون الكويت : ١٩٦٥
#نايس_كويتي ..
كلمات القصيدة :
يا راكبين أكوار.. ست.. تبارا
فج النحور.. افحاز.. ما بين الازوار
قطم الفخوذ.. معلكمات الفقارا
كوم.. علاكيم.. من الفر.. ضمار
جن من شارر.. من ضرايب شرارا
عوص النضا.. العيرات.. ما جن بحوار
فتل العضود.. وبالعصا.. ما تجارا
قطع الريادي.. ريد.. حسكات الاوبار
زرفالهن.. بين لاجري.. والطيارا
لولا اللواحي.. عانقن رقط الاطيار
مثل النعام.. ان ذير.. ثم استذارا
وجه.. على فج.. يبي منه معيبار
محلا مدناهن.. لهن اصطكارا
الواقي الله.. يوم مسن بميثار
من روضة التنهات.. صبح النهارا سجوا عليه.. يا مساويط الاخطار
فإلى انتحيتوا.. والظلال استدارا
مقدار.. يا ذربين الإيمان.. مقدار
توليم بن.. حاكم به.. بهارا
ما جوب.. فن الشاذلي.. حين يندار
زحوا معشاهن.. وسجوا سهارا
وغب السري.. يلفن بكم.. دار من دار
ريف الضيوف.. ودار ستر العذارى
عبد العزيز الشمري.. سر وجهار
تلفون زي.. زاهي.. واعتبارا
كار ل "اخو نورة".. وحنا.. لنا كار
فان سال عنا.. في جنان تجارا
ما همنا.. كل المشارع والاسعار
في عشب خد.. زايف بالخضارا
في روضة التنهات.. ناوين ميثار
مسناد.. ما يطري عليه انحدارا
مع رادة المعبود.. عواد الأطوار
قولوا: وصاة محمد.. بالقرارا
نسيتها.. سجيت.. ياعمس الأبصار
ناهيك.. عن طامي غزير البحارا
يوم أن هدا الطوفان.. طياش الابحار
أنذرك.. عن ثورة.. قوى المثارا
اللي.. إلى من ثار.. تهتز الأقطار
تيار.. فوار الخطر ... ينتداارا
مير انت ما انت بيم.. حسنات الاشوار
أغواك.. ميشوم.. شعب لك ونارا
وما ظن أبو ماجد رضى منك ما صار
يدني لك القرناس.. وانت اتوارا
حيثك خبير.. وداري.. يدك والحار
طاوعت.. من لا باع معكم.. وشارا
وما طعت من رويان.. راي وتدبار
مرحوم.. يا من زارانا.. وساتخارا
واعذر، وعاف من السهم وابدي الاعذار
من شيدوا . برزان.. حايل.. قفارا
قبلك.. تراهم.. قطعوا دشن الاكوار
مسرد حكي.. إمسرهد.. مستشارا
ما أهبلك يا من.. لا تميز بالاشوار
العبد.. له بالشايتين.. اختيارا
ولله فينا.. ما يريده ويختار
من لا يجير الله.. فلا هو مجارا
جر السبب.. يلوي لدورات الأقدار
صفوة "صباح التغلبي".. ما يمارا
ولا ينتجاري.. لا.. وعلام الأسرار
مقدم ربوع.. لبس أهلها النمارا
كم بذلت الحكام.. شكوات الاشرار
لولب قفول . معضلات.. عسارا
فاروع.. من في هامته.. زوم واسطار
من سير القطبين.. بالله.. وسارا
وجا له.. من القبلة . مواثيق واخبار
يطول هرجي.. واقصره باختصارا
تر.. جاك مثل السيل.. طمام الاوعار
زيزومنا، واخلاف.. جند.. ونارا
مقعد صغا العايل.. حجا الدار والجار
مبارك اللي بناظره.. لون نارا
طير السعد مع مقدمه.. وين ما سار
ولا علينا.. تجهلون الأمارا
منا.. ومنكم.. من هواديم الاعمار
انتم كما ضلع قوي احجارا
وحنا.. كما نجم.. على الضلع حدار
انتم حرار.. من مواكر حرارا
وحنا عليكم.. من صواريم سنجار
وإن كانكم شهرين.. وابكم نمارا
حنا.. بناظر ضدنا الشر.. مسمار
علوا يمين.. وكل يام يسارا
وإن كنت شره.. اشرب قراطيع الأمرار
علوا.. إلى دك القبوس استدارا
أهل الشرا.. ولابيع.. بالموسم الحار
ويام.. مثورة الجمل بالغبارا
نحاز الضديد.. إن كان سو الدخن ثار
مهدين.. والله مرخصين العمارا
من دون عز الدار.. شاكوم الأشرار
وربعي لهم.. بالموجبات اصطبارا
كان المحاقب.. طابقن بطن الازوار
فيه الشهر.. بين الحمر.. والصفارا
يشدي.. زهر نوار.. مرجوع الاقمار
حيذور.. يا غب السرايا.. حذارا
شوكة شباب الحرب.. تشعل كما النار
عده.. نصاك.. بكالنظام الدهارا
بامهات نصف اخشاب إطوال وقصار
ومسيلنات الموزري.. سنع دارا
ظرفات.. صنع اللندني.. دفع واقرار
وجنس يجينا.. من بلاد النصارى
ما هن وراور.. واسمهن.. لولب النار
مدفع يثور.. وضربنا بالقرار
وخيرك تشوف افعال.. عطبين الاذكار
تم الجواب.. بزين ترثة خيارا
بازكى صلاة للنبي.. خير الأبرار

التعليقات (0)

ترتيب حسب : الأحدث | الأقدم
حمل تطبيق نايس كويتس
من نحن
ابن الكويت البار وعاشق ترابها وتراثها ترجم حبه العميق لوطنه الغالي من خلال هذا الموقع الذي يحكي للعالم روعه الماضي الاصيل وجمال الحاضر المشرق ويرزع الحب ويرسم البسمه في قلوب كل من يطرب بإغانيها ويشاهد صورها